Uncategorized

نزيف بعد الأربعين

عوامل خطر الإصابة بنزيف دم بعد الأربعين

يعرف نزول الدم الشديد المصاحب لفترة ما بعد عملية الولادة بنزيف ما بعد الولادة، حيث يصيب ما يقارب 5٪ من النساء الوالدات، وعلى الأغلب يحدث هذا النزيف خلال أول 24 ساعة من حدوث عملية الولادة، ولكن من المحتمل حدوثه في أي وقت، ومن أبرز عوامل الخطورة التي قد تجعل المرأة أكثر عرضة لنزول دم بعد الولادة بثلاث أشهر في ما يأتي:

  • إنجاب أكثر من طفل في وقت واحد أي ولادة التوائم.
  • خروج الوزن الطبيعي للطفل عن الحد المقبول.
  • طول مدة المخاض.
  • كثرة عدد مرات الإنجاب المسبق.

كيف توقفين دم النفاس بعد الأربعين؟

هناك العديد من الطرق يمكنك اتباعها بهدف التقليل من النزيف وبالتالي المضاعفات التي تحدث نتيجته مثل كلٍ مما يأتي:

  • المسكنات: يمكن استخدام بعض المسكنات تحديدًا تلك التي تصرف بدون وصفة طبية لتقليل نزيف الدم مثل مضادات الالتهابات غير الستيرويدية مثل الآيبوبروفين.
  • الترطيب: كذلك من خلال الترطيب والإكثار من شرب المياه بمعدل 4 إلى 6 أكواب يوميًا ومن ثم الحماية من حدوث الجفاف.
  • فيتامين ج والحديد: وأخيرًا الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج والذي بدوره يساعد في تحسين امتصاص الحديد مما يقلل من فرصة حدوث فقر الدم لدى المرأة وتناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد لتعويض النقص الذي يحدث أثناء النزيف مثل اللحوم والسبانخ.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *