Uncategorized

دواء دوفاستون للحامل

دواء دوفاستون

يحدث ذلك طبيعيًا عن طريق التوازن بين هرموني الأستروجين والبروجسترون، إذ يزيد الأستروجين من سماكة بطانة الرحم، والبروجسترون يلصق الخلايا ببعضها ويملأ الفراغات فيما بينها، مما يجهز البيئة الرئيسية للبويضة الملقحة للتثبت ببطانة الرحم، واستمرار الحمل في حال حدوث التلقيح.

دواعي استخدام دوفاستون

  • يستخدم دوفاستون في علاج اضطرابات الدورة الشهرية الناتجة عن نقص هرمون البروجستيرون في الجسم، كما تأخذه السيجات الحوامل خلال الحمل لتثبيت بطانة الرحم، ومنع انسلاخها عن الرحم، لتثبيت الحمل وتعزيزه.
  • كما يستخدم في حالة وجود آلام شديدة ومستمرة في الرحم خلال أشهر الحمل الأولى، أو عند حدوث نزيف في الحمل يهدد الجنين بالإجهاض، أو في حال وجود إجهاضات سابقة متكررة.
  • أيضا يستخدم في حال وجدت مشكلات ي الحيض، مثل نزيف حاد، وآلام الحيض، أو في حالات انعدامه، أو عدم انتظامه.
  • ويعالج دوفاستون مشكلات بطانة الرحم وحالات العقم عند النساء، ومتلازمة أعراض ما قبل الطمث، وفي بعض الأحيان يستخدم كحماية لغشاء الرحم.

الآثار الجانبية لدواء دوفاستون

يؤدي استخدام دواء دوفاستون إلى بعض الآثار الجانبية مثل

  • الغثيان والاكتئاب.
  • وتساقط الشعر.
  • واضطرابات النوم.
  • وجفاف الفم.
  • والصداع والدوخة.
  • وكثرة التبول
  • وفقدان الشهية والعطش
  • والطفح الجليدي وألم في يالثديين.

ويضر العقار بالمرأة في أثناء الحمل، ما قد يسبب تشوهات الجنين، ولكنه يستخدم حتى الأسبوع العشرين من الحمل للوقاية من الإجهاض، ويجب تجنبه خلال الرضاعة، لمنع احتمالية انتقال تأثيره على الطفل الرضيع، عبر حليب الأم.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *