Uncategorized

الحمل السليم والضعيف

اعراض وعلامات الحمل السليم

هناك عدّة علامات أو أعراض تظهر بشكل دوري في حالات الحمل السليمة، وهي على النحو الآتي:

1 – الفترة الضائعة “فترة انقطاع الطمث”: إذا كانت المرأة في سنوات الإنجاب.
2 – تورم الثديين: تؤدي التغيرات الهرمونية إلى جعل ثديي المرأة حساسين بالترافق مع ألم بسيط.
3 – الغثيان مع أو من دون التقيؤ: غالباً ما يبدأ الغثيان الصباحي في أي وقت وخصوصاً بعد شهر من الحمل.
4 – زيادة التبول: قد تجد المرأة الحامل نفسها تتبول أكثر من المعتاد، نتيجة تكوين أوعية دموية جنينية جديدة، من خلال طرح السوائل الزائدة في المثانة.
5 – الإعياء: وذلك نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون الذي يسبب النعاس.

أعراض وعلامات الحمل الضعيف

يقصد بالحمل الضعيف عدم استقرار الجنين والتصاقه بجدار الرحم واحتمال التعرض للإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل .هو يشبه أعراض الحمل الطبيعي ولكن قد تنذر بعض المؤشرات بأن الحمل ضعيف، ومن أبرزها:
1 – اختفاء أعراض الحمل التي ذكرناها سابقاً عند السيدة الحامل.
2 – أو زيادة غير طبيعية بالشعور بأعراض الحمل المعتادة.
3 – الشعور بمغصٍ شديدٍ أسفل البطن يشبه آلام الدورة الشهرية. وألمٍ شديدٍ أسفل الظهر وهذا من أخطر العوارض.
4 – نزول قطرات دم من فترة إلى أخرى، أو باستمرار على شكل خيوط أو بقع،
وهو أمر غير طبيعي مهما كانت كمية الدم.
5 – اختفاء نبض الجنين أو ضعفه في أثناء عمل الموجات الصوتية.
6 – شعور الحامل بالضعف العام، وقد يكون ذلك جرّاء فقدان كميّة كبيرة من الدم.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *