Uncategorized

التهاب المسالك البولية عند الحامل

أسباب التهاب المسالك البولية عند الحامل

التهاب المسالك البولية هو أكثر شيوعا أثناء الحمل بسبب التغيرات في المسالك البولية، فيقع الرحم مباشرة فوق المثانة، وعندما ينمو الرحم، يمكن لزيادة وزنه أن تسبب انسداد البول من المثانة، مما يسبب العدوى.

أعراض التهاب المسالك البولية عند الحامل

إذا كنت مصابًا بعدوى في المسالك البولية، فقد تواجه واحدًا أو أكثر من الأعراض التالية:

 • ألم أو حرق عند التبول.

 • الحاجة للتبول أكثر من المعتاد.

 • الشعور بالإلحاح عند التبول.

 • الدم أو المخاط في البول.

 • تشنجات أو ألم في أسفل البطن.

 • ألم أثناء الجماع.

 • قشعريرة، حمى، تعرق، تسرب البول أو ما يسمى بسلس البول.

 • الاستيقاظ من النوم للتبول.

 • التغيير في كمية البول، إما أكثر أو أقل.

 • البول الذي يبدو غائما، وكذلك رائحة كريهة أو قوية بشكل غير عادي.

 • ألم أو ضغط أو ألم في منطقة المثانة.

 • عندما تنتشر البكتيريا إلى الكلى، قد تعاني من: ألم الظهر، القشعريرة، الحمى، الغثيان، والتقيؤ

الوقاية من التهاب المسالك البولية عند الحامل

 يمكنك تقليل احتمالية الإصابة بالتهاب المسالك البولية خلال الحمل عن طريق القيام بما يلي:

 • اشربي 6-8 أكواب من الماء كل يوم وعصير التوت البري غير المحلى بانتظام.

 • القضاء على الأطعمة المكررة وعصير الفواكه والكافيين والكحول والسكر.

 • خذ فيتامين ج (250 إلى 500 ملج) ، بيتا كاروتين (25000 إلى 50000 وحدة دولية في اليوم)، وزنك (30-50 مجم في اليوم) للمساعدة في مكافحة العدوى.

 • التبول قبل وبعد الجماع.

 • ﺗﺟﻧبي اﻟﺟﻣﺎع أﺛﻧﺎء ﻣﻌﺎﻟﺟﺗك لالتهاب المسالك البولية.

 • بعد التبول، حافظي على منطقة الأعضاء التناسلية نظيفة. 

 • ﺗﺟﻧبى اﺳﺗﺧدام اﻟﺻﺎﺑون اﻟﻘوي واﻟﮐرﯾﻣﺎت اﻟﻣطﮭرة ورﺷﺎﺷﺎت اﻟﻧظﺎﻓﺔ اﻟﻧﺳﺎﺋﯾﺔ.

 • تجنبى ارتداء السراويل الضيقة.

 • ارتدى الملابس الداخلية القطنية.

 • عدم إطالة وقت الجلوس في حوض الاستحمام لمدة تزيد عن 30 دقيقة أو أكثر من مرتين في اليوم.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *