Uncategorized

التغذية للرضاعة الطبيعية

إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فأنتِ تقدمين له العناصر المغذية التي تدعم نموه وصحته. وعلى الرغم من ذلك، فقد تكون لديكِ أسئلة بشأن أفضل الأطعمة والمشروبات ومدى تأثير نظامكِ الغذائي على حليب الثدي وعلى طفلكِ.
عليكِ فهم أساسيات التغذية بالرضاعة الطبيعية

الأطعمة التي ينبغي تناولها أثناء الرضاعة الطبيعية

يجب التركيز على الاختيارات الصحية التي تساعدك على زيادة إدرار الحليب. اختاري أطعمة غنية بالبروتين مثل اللحوم خفيفة الدهن والبيض ومنتجات الألبان والبقوليات والعدس والمأكولات البحرية قليلة الزئبق. واختاري أنواعًا متعددة من الحبوب الكاملة بالإضافة إلى الفاكهة والخضراوات.

إن تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة في أثناء الرضاعة الطبيعية سيساعد على تغيير نكهة حليب الثدي. ولذا سيتذوق طفلك نكهات مختلفة قد تساعده على تقبل تناول الأطعمة الصلبة بسهولة في المستقبل.
وللتأكد من حصولكِ أنتِ وطفلك على كل الفيتامينات الضرورية، قد يوصي مزود الرعاية الصحية بالاستمرار في تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات متعددة ومعادن يوميًا حتى تفطمي طفلك.

النظام الغذائي النباتي والرضاعة الطبيعية

إذا كنتِ تتبعين نظامًا غذائيًا نباتيًا، فمن الضروري جدًا اختيار الأطعمة التي توفر لكِ العناصر الغذائية التي تحتاجينها على سبيل المثال:

اختاري الأطعمة الغنية بالحديد والبروتين والكالسيوم.

  •  من المصادر الجيدة للحديد العدس وحبوب الإفطار الغذائية الغنية والخضروات الورقية الخضراء والبازلاء والفواكه المجففة مثل الزبيب. ولمساعدة جسمكِ على امتصاص الحديد، تناولي الأطعمة الغنية بالحديد مع الأطعمة الغنية بفيتامين C مثل الفاكهة الحمضية.
  • احرصي على تناول المصادر النباتية للحصول على البروتين، مثل منتجات الصويا وبدائل اللحوم والبقوليات والعدس والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة. ومن الخيارات الأخرى التي يمكنكِ الاستعانة بها البيض ومنتجات الألبان.
  • أما العناصر الغنية بالكالسيوم فتشمل مشتقات الحليب والخضراوات الخضراء الداكنة. وهناك اختيارات أخرى تتضمن المنتجات الغنية والمعززة بالكالسيوم مثل العصائر وحبوب الإفطار وحليب الصويا ولبن الصويا والتوفو.

احرصي على تناول المكملات الغذائية

من المرجح أن يوصيكِ مزود الرعاية الصحية بتناول المكمل الغذائي فيتامين B-12 يوميًا. وعادةً يوجد فيتامين B-2 حصريًا في المنتجات الحيوانية، لذلك من الصعب أن تحصلي عليه بالقدر الكافي في الأنظمة الغذائية النباتية.

الأطعمة والمشروبات التي ينبغي التقليل منها أو تجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية

ينبغي الحذر من تناول أطعمة ومشروبات معينة في أثناء فترة الرضاعة الطبيعية. على سبيل المثال:

  • الكحول: ليس هناك مستوى للكحول في حليب الثدي يُعد آمنًا على سلامة الطفل. إذا كنت تتناولين الكحول، فتجنبي الرضاعة الطبيعية حتى تزول آثار الكحول تمامًا من حليب الثدي. 
  • الكافيين: تجنبي تناول أكثر من كوبين إلى 3 أكواب من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يوميًا.
  • السمك:قد تكون المأكولات البحرية مصدرًا غنيًا بالبروتين وأحماض أوميجا 3 الدهنية. وبالرغم من ذلك، فإن معظم المأكولات البحرية تحتوي على الزئبق أو غيره من المواد الملوثة. وقد يُشكِّل تعرض حليب الثدي لكميات زائدة من الزئبق خطرًا على نمو الجهاز العصبي للطفل.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *