Uncategorized

الإبرة التفجيرية والحمل

الإبرة التفجيرية هي المستخدمة في حقن هرمون الحمل hCG، وهي طريقة يستخدمها الأطباء لعلاج الخصوبة عند المرأة، وزيادة نسبة هذا الهرمون في الجسم لتحفيز إطلاق البويضة من المبيض، وسُميت بالإبرة التفجيرية، لأنها تفجر الحويصلة المُحتوية على البويضة، لتسمح بخروج البويضة من المبيض.

اعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية

ستشعرين ببعض الأعراض الواضحة بعد الحقن بالإبرة التفجيرية، وأهمها: 

  • احتباس السوائل في الجسم، وخاصةً في القدمين واليدين.
  • الشعور بالحكة في بعض أجزاء الجسم.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • الصداع.
  • التعب الشديد.

نظرًا لأن هذه الأعراض هي نفسها الأعراض التي تحدث في بداية الحمل، فقد تشعرين بأنكِ حامل، حتى إن لم تكوني حاملًا بالفعل في هذا الوقت، لذا انتبهي لأن ظهور الأعراض السابقة لا يعني بالضرورة أنكِ حامل، ويجب إجراء فحص الدم للتأكد من الحمل. 

الإبرة التفجيرية والتوأم

تعتمد فرص الحمل بتوأم في حالة الحقن بالإبرة التفجيرية على حجم الحويصلة الموجودة حول البويضة قبل الحقن، فبعد الحقن بالإبرة التفجيرية تنفجر الحويصلة (الغشاء) الموجودة حول البويضة، وهناك فرصة كبيرة لإطلاق أكثر من بيضة في هذه اللحظة إذا انفجرت أكثر من حويصلة، ما يعطي فرصة أكبر للحمل بتوأم أو أكثر حسب عدد البويضات الملقحة بعد ذلك.

الإبرة التفجيرية وجنس الجنين

زيادة هرمون الحمل hCG في جسمك بعد الحقن بالإبرة التفجيرية يجعل فرص الحمل بأنثى أكبر من فرص الحمل بذكر، لذا عدد حالات الحمل ببنت بعد الإبرة التفجيرية أكبر من عدد حالات الحمل بولد، ولكنها بالتأكيد ليست قاعدة، فهناك حالات كثيرة كان الحمل فيها بولد وأحيانًا بتوأم.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *