التفاصيل

في 2015-05-03

جَهِلَت عُيونُ النّاسِ ما في داخلي
فوَجَدتُ ربّي بالفُؤادِ بصيــــــــــــــرا

يا أيّها الحُزنُ المُســــــافرُ في دَمي
دعني, فقلبي لن يكون أسيـــــــرا

ربّي معي, فمَنْ الذي أخشى إذن
مــــادام ربّي يُحسِنُ التدبيـــــــــرا

وهو الذي قد قــــــــــــــال في قرآنه
وكفى بِرَبّك هـــاديًا ونَصيـــــــــــــــرا

الفئة:

أناشيد, التميز

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول الإلزامية مشار إليها

*