التفاصيل

في 2015-04-23

أُخَيَّ لا يُغريكّ سربالُ الـرَّخاْ

وسرابُ دنيا بالغرور تفخّـخا
فلسوف تتركـُها لتُسكن َ فرسخا
فاصرخ معاذ الله من درب مشين
إني أخافُ الله رب العالمين

فإذا سعت فتنُ الحياةِ تبُـشُّ لكْ
وتبرّجت في خَلوة الرُّقباء ِ لكْ
وأتت تدندنُ في المكانِ بهيت لكْ
فاصرخ معاذ الله في درب مَشين
إني أخافُ الله رب العالمين

إنْ ضجّت القنواتُ في صدرِ البيوتْ
وسرى السفورُ على شِبــاكِ العنكبوت
وتجَمهرَ الشيطانُ في الليلِ الصموتْ
فاصرخ معاذ الله من درب مشين
إني أخافُ الله رب العالمين

وإذا دعا للفُســـق ِ آلافُ الدُّعـــاة..
وبكى الحياءُ على التعفّفِ والثبات
والإثمُ يرقصُ في الليالي الصاخبات
فاصرخ معاذ الله من درب مشين
إني أخافُ الله رب العالمين

وإذا اصطلى الوجدانُ من حَـرِّ الذنوبْ
وتنكرّت لشتــات ِ خُطــوتكَ الدروبْ
وأتاك يُسدي النـّـُصحَ سمسارٌ كذوبْ
فاصرخ معاذ الله في درب مشين
إني أخافُ الله رب العالمين

وإذا دعــــا للبـرِّ أمٌّ أو أبُ..
ودعاك للجنَّاتِ بابٌ أرحبُ
فتنازعتكَ صوارفٌ تُستعذبُ
فاصرخ معاذ الله من درب مشين
إني أخافُ الله ربَّ العالمين
وإذا سمعتَ نداءَ “حيَّ على الصلاة”
فهنا السنا.. وهنا الندى.. وهنا الحياة
وأتتك “سوف” تصدُّ عن درب النجاة”
فاصرخ معاذ الله من درب مشين

إني أخافُ الله رب العالمين

واليومَ يا أختاهُ جُرحكِ ينضحُ
ومصابُنا فيــكِ أطـــمُّ وأفــدحُ
والجيلُ يُهدى من هداكِ ويجَنحُ
فقلي: معاذ الله من درب مشين
إني أخافُ الله رب العالمين

فإذا دعا الداعي إلى نزعِ الحجابْ
واستفتحَ الباغي لميلِكِ ألــفَ بابْ
واستدرجوكِ بكلِّ ألوان الخطاب
فقلي: معاذ الله من درب مشين

الفئة:

أناشيد

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول الإلزامية مشار إليها

*