التفاصيل

في 2015-03-28

صــوّرني ( على لسان طفل شامي ) بصوت أسامة السلمان

 

صورنى كى يصل ندائي
للأمة فتجيب الشام
صور آلافاً من بشر
شردها طول الاجرام
اخبرهم أنَّا اخوتهم
و نعانق دين الاسلام
صور يا عمى خيمتنا
ان بقيت فى الثلج خيام
لا موقد نار يدفئنا
لا حطبا لا بعض حطام
قرب عدساتك من صحني
كيف خلا من اى طعام
هل تعقل انَّا من فقر
لا نجد الخبز لايام ؟ !
هل تصل الكاميرا يا عمي
لتسجل صيحات عظام
هل تقدر ان تصف عذابي
او تنقل صوت الاسقام
او تسمع اهات فؤادي
و تبلغ عنه الاقوام
الدم يتجمد فى عِرقِي
و يجمد معه الاحلام
اتوارى عن امى و ابي
لأخفف بعض الآلام
فالعجز يقيد ايديهم
حتى اضحوا كالآيتام
لم تكن المأساة الآولى
بل خطب ثلاثة اعوام
اعلم ان الامة تجهل
حالى يا رجل الاعلام
لا يمكن ان يبلغ خبري
للمليار و هم كنيام
لن اظلمهم و لذا صّور
فالظلم شقاء و حرام
آتريدون الجنة صدقا ً
و الفردوس و طيب مقام
و جوار محمد فى خلد
و النظر لوجه العلام
جودوا مالا ً جودوا حرفا ً
و دعاءا ً فى جنح ِ ظلام
و أَرُوا المنعم منكم خيرا ً
حتى يجزى بالاكرام
استودعكم ربى حتى القاكم فى دار سلام
صورنى كى يصل ندائى
للامة فتجيب الشام
صور آلافا من بشر
شردها طول الاجرام

 

الفئة:

أناشيد, التميز

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول الإلزامية مشار إليها

*

2 التعليقات