في 2009-11-30

سيل مدمر حصد الأرواح والممتلكات ، والحمد لله على قضاءه وقدره والصواعد شهدت السيل في بدايته ثم انتقل لقويزة وجر معه إلى هناك جثث من الحي وبعض الممتلكات وإلى طريق الحرمين ولا حول ولا قوة إلا بالله . نسأل الله العلي القدير أن يتقبل من مات منهم شهيداً وأن يشفي مرضاهم وأن يجبر كسرهم وأن يصبر أهلهم وأن يعوضهم فيما فقدوا خيراً .

الفئة:

طبيعة

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني الحقول الإلزامية مشار إليها

*